الاحليل السفلي هو عيب خلقي في الأطفال الذكور حديثي الولادة حيث لا تكون فتحة مجرى البول في مكانها الطبيعي في رأس القضيب
ولكنها تكون في الجانب السفلي له. تتراوح شدة الاحليل السفلي طبقًا لمدى بعد الفتحة عن مكانها الطبيعي.
والحل هو عملية جراحية بسيطة يفضل إجراؤها في سن مبكر لتفادي التأثير النفسي للمريض بعد التقدم في العمر، وفيما يلي أهم ما تريد معرفته حول تلك الحالة.

أسباب الإصابة بمشكلة الاحليل السفلي

يوضح الدكتور خالد صلاح أنه قبل إجراء عملية الطهارة للطفل المولود يتم فحص العضو الذكري له للتأكد من عدم إصابته بـ الاحليل السفلي.
وهو عبارة عن عدم اكتمال نمو العضو الذكري والجلد المغطي له
بالإضافة إلى وجود فتحة مجرى البول في غير موضعها الطبيعي.
يشير بعض الباحثين إلى أن هناك بعض الهرمونات مسئولة عن تحفيز تكون الإحليل، وتظهر تلك الحالة مع وجود خلل في وظائف تلك الهرمونات.

في الواقع إن سبب الاحليل السفلي الحقيقي غير معلوم ومع ذلك يرجح العلماء أن السبب عادةً ما يكون العوامل الوراثية
أو البيئية المحيطة بالأم أثناء فترة الحمل ومنها:

  • التاريخ العائلي:
    حيث يمكن أن يصاب بها الأطفال الرضع في حال انتشار تلك الحالة في العائلة.
  • عمر الأم أثناء الحمل:
    حيث تشير عدد من الدراسات أنه يزيد خطر الإصابة بتلك الحالة إذا تجاوز عمر الأم أثناء الحمل الـ 35.
  • تعرض الأم لعوامل ومواد كيميائية أثرت في تكوين الجنين.
  • العلاجات المرتبطة بالخصوبة:
    مثل التلقيح الصناعي تزيد من خطر الإصابة بالاحليل السفلي.
  • وزن الأم :
    وذلك لأن السمنة يمكن أن تزيد من خطر تعرض الجنين لعيوب خلقية.

إقرأ المزيد: اسباب ضيق مجرى البول

أنواع الاحليل السفلي:

هناك أنواع للاحليل السفلي والتي تعتمد على مكان فتحة مجرى البول فهناك:

  • فتحة مجرى البول تكون قريبة من المكان الطبيعي لها.
  • الفتحة تكون في أي مكان بطول أسفل القضيب.
  • الفتحة تكون عند التقاء العضو الذكري مع كيس الصفن.
    وفي بعض الحالات قد تكون قريبة من فتحة الشرج.

متى يتم إصلاح الاحليل السفلي؟ 

يوضح الدكتور خالد صلاح أنه عند اكتشاف وجود الإحليل السفلي بعد الولادة مباشرة فإنه يتم الانتظار ولا يتم تنفيذ عملية الطهارة
حتى يكمل الطفل شهره السادس على الأقل (ما بين السادس والتاسع).
وحينئذ يمكن إجراء العملية الجراحية. يتم إجراء العملية في هذا السن بدلًا من الانتظار لعدّة أسباب وهي:

  • يكون الطفل في ذلك العمر قليل الحركة بحيث يمكن تركيب قسطرة من دون أي مشاكل إذا لزم الأمر.
  • الإحساس بالألم عند الطفل يكون أقل.
  • ذاكرة الطفل في ذلك العمر لن تكون قد تكوّنت بصورة كاملة وبالتالي لن يؤثر ذلك على حالته النفسية في المستقبل.

عملية الاحليل السفلي:

  • يؤكد الدكتور خالد صلاح على أهمية عرض الطفل على دكتور متخصص ذي خبرة واسعة في جراحات الأطفال
    حيث يقوم الطبيب بتقييم نوع الاحليل السفلي ودرجته ومكانه بالضبط ومعرفة ما إذا كان هناك أي انحناءات في العضو الذكري
    ثم يحدد العملية الأنسب لحالة الطفل.
  • أثناء الجراحة يستخدم الطبيب رقعة من الجلد الذي يأخذها من جلد القضيب
    (لذلك لا يتم خضوع الطفل للطهارة قبل إجراء العملية) أو من أنسجة الفم وذلك لإصلاح مجرى البول مرة أخرى.
    وفي بعض الحالات المتقدمة يمكن إجراء أكثر من عملية جراحية إصلاحية وخصوصًا لتلك الحالات التي تعاني من عدم استقامة العضو الذكري
    وبعد الفتحة عن مكانها الطبيعي تمامًا.
  • دائمًا ما يوصي الدكتور خالد صلاح على أهمية فحص الطفل بعد ولادته مباشرة لكشف أي عيوب خلقية يمكن إصلاحها في مراحل مبكرة من عمره
    بحيث لا تؤثر على جودة حياته مستقبلًا …
    لا تتهاون مع صحة طفلك العضوية والنفسية وقم بزيارة عيادة دكتور خالد صلاح للاطمئنان على صحته. 

تعرف على:

فتحة البول عند الطفل الذكر

تشوهات المهبل عند الاطفال

عملية الخصية المعلقة للاطفال بالمنظار