إن تغير شكل فتحة المهبل عند الاطفال الإناث بعد الولادة أحد العيوب الخلقية في الجهاز التناسلي التي غالبًا ما تسبب اضطرابًا في الهوية الجنسية لدى الطفلة.
لذا يتساءل الكثير من الآباء والأمهات عن شكل فتحة المهبل عند الاطفال حديثي الولادة وكيفية ملاحظة وجود العيوب الخلقية
في المنطقة التناسلية، ويتساءلون أيضًا عن طرق علاج التحام فتحة المهبل عند الاطفال.
في هذا المقال نجيب عن جميع الأسئلة التي تختص بالعيوب الخلقية في شكل فتحة المهبل عند الاطفال أو حديثي الولادة.

أسباب تغير شكل فتحة المهبل عند الاطفال الإناث

في المرحلة الجنينية داخل الرحم تنمو الأعضاء التناسلية للجنين وتبرز، لكن قد يصاحب تلك المرحلة بعض المشكلات الصحية التي تؤدي إلى إصابة الطفلة
باضطراب الهوية الجنسية، مثل وجود خلل في إفرازات الغدة الكظرية (غدة صماء تقع فوق الكلى) نتيجةً لزيادة عدد خلايا الغدة أو زيادة حجمها.
حدوث خلل في هرمونات الغدة الكظرية يؤدي إلى إفراز هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة) في جسم الطفلة الأنثى بالرغم من كونها أنثى طبيعية ذات تركيب صبغي (XX)، مما يتسبب في الآتي:

  • ولادة الطفلة بأعضاء تناسلية متضخمة.
  • تغير سلوك الطفلة إلى سلوك ذكوري، فنجدها تميل إلى اللعب بالألعاب الذكورية أو مماسة الألعاب العنيفة (في حال تأخر العلاج).
  • تغير شكل فتحة المهبل عند الاطفال الإناث (التحام فتحة المهبل عند الاطفال).

 

احجز موعدك

احصل على أفضل رعاية ممكنة من عيادات الدكتور خالد صلاح استشاري جراحة الأطفال وحديثي الولادة





     

    ما بعد عملية تجميل شكل فتحة المهبل عند الاطفال

    يتساءل الكثيرون حول بعض الأمور بعد خطوع أطفالهم لجراحة تصحيح التحام المهبل عند الاطفال، من أبرز تلك التساؤلات:

    • الحياة الجنسية بعد العملية:
      إن تم إجراء العملية بدقة تحت إشراف جراح أطفال خبير، فإن نتائج العملية لن تؤثر على الجماع والحياة الزوجية.
    • الولادة بعد العملية:
      ينصح الأطباء دائمًا بالولادة القيصرية للفتيات اللواتي خضعن لتلك العملية، لأن الرحم لديهن لن يكون قادرًا على التمدد بما يكفي لإخراج الجنين.

     

    ما هي التحديات المحتلمة أثناء إجراء تلك الجراحة؟

    من الأمانة المهنية أن يوضح الجراح التحديات المحتملة لأهل المريضة قبل إجراء العملية، فهناك مجموعة
    من التحديات يواجهها الجراحون أثناء إجراء العملية، لعلَّ أبرزها:

    وجود عيوب خلقية في مكان فتحة المهبل

    في حالة ابتعاد فتحة المهبل عن المكان الطبيعي (كعيب خلقي)، فإنه من الصعب تغيير مكان فتحة المهبل والنزول بها إلى المكان الطبيعي
    في أثناء فصل الجيب البولي التناسلي، مما يتسبب في:

    • إجراء جراحتين واستعمال المنظار البطني.
    • ضيق فتحة المهبل بعد الجراحة نتيجةً لقلة الإمداد الدموي إليه والاعتماد على شد المهبل خلال الجراحة.
    • اتخاذ قرار بمجرد بلوغ الفتاة سن  10 أو 12 سنة، بأن يتم تركيب مهبل صناعي باستعمال جزء من الأمعاء، تلك العملية ينبغي
      أن يجريها جرَّاح أطفال خبير مع فريق طبي مجهز على أعلى المستويات، لأنها عملية معقدة للغاية تتطلب دقة متناهية.

     

    التزام المريضة بالأدوية الهرمونية

    ينبغي للطفلة أن  تلتزم مدى حياتها بالعلاج الهرموني الموصوف من الطبيب، لأن ذلك العلاج سيمنع إفراز هرمون الذكورة من الغدة الكظرية
    لكي لا يزداد حجم العضو التناسلي مُجددًا بعد العملية.

     

    الآثار الجانبية المترتبة على تأخير إجراء الجراحة

    • بالنظر إلى القوانين الدولية لدى بعض المجتمعات، فإن المجتمعات الغربية تفضل ترك الأطفال المصابين باضطرابات الهوية الجنسية
      أو كما يطلقون عليهم (الجنس الثالث) دون إجراء عمليات جراحية، إلى حين بلوغهم السن القانوني ليقدموا موافقة على الخضوع لتلك الجراحات.
    • أما نحن – كمجتمعاتٍ شرقية – فإننا نرفض ذلك كليًا، فينبغي إجراء العملية مبكرًا قبل بلوغ الطفلة السنة الأولى
      من عمرها تجنبًا لحدوث مشكلات جنسية أو نفسية.

     

    المزيد حول أمراض الأعضاء التناسلية في الأطفال

    استكمالًا لحديثنا حول شكل فتحة المهبل عند الاطفال والأعضاء التناسلية الأنثوية، فمن المحتمل أن ينتاب الأطفال الإناث شعورٌ مُلِّح بحك المنطقة التناسلية نتيجة الإصابة بـ التهاب الاعضاء التناسلية عند الاطفال.

     

    أسباب التهاب الاعضاء التناسلية عند الاطفال

    قد تصاب المنطقة التناسلية لدى الأطفال بالالتهاب نتيجةً لأحد الأسباب الآتية:

    • عدوى المسالك البولية.
    • طفح الحفاضات (لدى الأطفال الرضع)
    • الالتهابات الفطرية التي تُصيب المنطقة التناسلية نتيجة عدم تنظيفها جيدًا.
    • استعمال ملابس داخلية رديئة وغير قطنية.

    لذا ننصح بالاهتمام بنظافة الطفل الشخصية، والحرص على تغيير الملابس الداخلية باستمرار مع تجنب استخدام الصابون أو مواد كيميائية من شأنها أن تتسبب في تهيج المنطقة التناسلية.

    آقرئي أيضاً:

    ما لا تعرفه عن علاج عدم وجود فتحة المهبل عند الأطفال

    الاضطراب الجنسي عند الاطفال

    ما هي أبرز مشاكل الطهارة عند الاطفال؟

    علاج صغر المثانة عند الاطفال