في هذا المقال؛ نتحدث عن مشكلة الشفة الأرنبية بشيء من التفصيل، ونشرح كيفية علاج الشفه الارنبيه بالليزر أو دور الليزر في رحلة العلاج، كما نستعرض سريعًا أهم النصائح الطبية التي يجب الالتزام بها لضمان سرعة تعافي الشفة الارنبية بعد العملية الجراحية، وغير ذلك.

ما هي الشفة الأرنبية ؟

  • الشفة الأرنبية أو الشفة المشقوقة هي أحد الظواهر الخلقية المنتشرة بكثرة بين الأطفال المواليد في مصر.
  • حيث تشير الإحصاءات إلى أن كل 700 مولود تقريبًا يولد بينهم طفل مصاب بمشكلة الشفة الأرنبية أو الشفة المشقوقة.وهي نسبة كبيرة جدًا بالنظر إلى إجمالي أعداد المواليد.
    حيث تعني هذه النسبة أن لدينا الآلاف من المواليد سنويًا مصابون بهذه المشكلة أو يعانون من هذه الظاهرة، ومع تقدم الأساليب والتقنيات الجراحية.
  • لم تعد الكثير من حالات الشفه الارنبيه وشق سقف الحلق تمثل قلقًا لا للأطباء وللا للآباء والأمهات.
  • لأن مراحل العلاج المختلفة والمتعددة أصبحت قادرة على تحقيق نتائج مذهلة في الجانبين الشكلي والوظيفي للشفة الأرنبية وأصبح من الصعب في كثير من الحالات تمييز الطفل الذي كان يعاني من مشكلة الشفه الارنبيه.
    وشق سقف الحلق في السابق عن غيره من الأطفال الذين لم يولدوا بهذه المشكلة.

ما هي مشكلة الشفة الأرنبية أو المشقوقة؟ وما هي درجاتها؟

  • مشكلة الشفة الأرنبية أو الشفة المشقوقة مشكلة معروفة وسهلة التمييز منذ الولادة، حيث يولد الطفل بشق أو فتح أو فراغ في الشفة العلوية أو الفوقية، نتيجة لعدم اكتمال نمو الشفة والتحام أنسجتها بالصورة الطبيعية.
  • ويكون هذا الشق أو الفتح على درجات مختلفة في الشدة أو الصعوبة، فقد يكون الفتح فقط في نسيج الشفة.
    ويمكن علاجه ببساطة في مرحلة واحدة أو مرحلتين.
  • وقد يصل الشق أو الفتح إلى أنسجة أخرى، مثل: اللثة، وقاعدة الأنف، وسقف الحلق، وغير ذلك، ويحتاج الشق المتعدد أو المضاعف إلى رحلة علاج طويلة متعددة المراحل.
    لإصلاح المشاكل الوظيفية الناتجة عنه في البلع والسمع والنطق.
    وإصلاح المشاكل الشكلية أيضًا لتجنب الآثار النفسية الناتجة عن تشوه مظهر الوجه.

ما هو سبب مشكلة الشفة الأرنبية؟ وهل يمكن الوقاية منها؟

  • عادة ما تتكون الشفة العلوية عند الأجنة عمومًا في مراحل لاحقة بعد تكون الأنسجة الأخرى بالفم والوجه.
  • حيث تبدأ الأنسجة في التقارب والالتحام من ثلاثة اتجاهات مختلفة، من اليمين ومن اليسار ومن الأعلى، لتغطية الفم وتكوين الشكل الطبيعي للشفة.
  • حتى أننا نلاحظ في الشفة العلوية الطبيعية عندنا جميعًا وجود خطين أو بروزين جلديين يقسمان الشفة إلى ثلاثة أجزاء أو إلى ثلاثة مساحات جلدية.
  • وفي بعض الأجنة، لا تكتمل عملية التقارب أو الالتحام هذه في الشفة العلوية بالشكل الطبيعي.
  • ويصعب القطع طبيًا بعوامل محددة تتسبب في هذه المشكلة من عدم اكتمال التحام أجزاء الشفة، لكن يربط الأطباءالمتخصصون عادة بين مشكلة الشفة الأرنبية أو المشقوقة وبين العوامل الآتية:

ما هي العوامل المسببة لمشكلة الشفة الأرنبية؟

  • سوء التغذية من الأم في أثناء فترة الحمل.
  • نقص بعض الفيتامينات والعناصر الهامة في جسم الأم دون تعويضها خارجيًا في أثناء الحمل.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير والمستحضرات المحظورة طبيًا في أثناء فترة الحمل.
  • العوامل البيئية، مثل: التلوث، والتعرض للإشعاعات أو العناصر الكيماوية الضارة، وغير ذلك.
  • التدخين وتناول الكحوليات من الأم في أثناء الحمل.
  • العوامل الوراثية أو الجينية.

وكما أن أسباب الإصابة بالشفة الأرنبية يصعب القطع بها؛ كذلك يصعب القطع بأن إجراءات الوقاية ستحمي الطفل بشكل أكيد وقاطع من الإصابة بالشفة الأرنبية. لكن الإجراءات الوقائية تقلل كثيرًا من احتمالات الإصابة وتضمن للأم أن يولد طفلها بحالة صحية جيدة بالتأكيد، وإن كانت لا تمنعها بشكل أكيد ونهائي.

إجراءات الوقاية

  • تعويض نقص بعض الفيتامينات والعناصر الهامة في أثناء الحمل.
  • البعد عن مصادر التلوث والإشعاع.
  • الإقلاع عن التدخين (بنوعيه: السلبي والإيجابي) وعن تناول الكحوليات طوال فترة الحمل.
  • عدم استخدام أي أدوية أو منشطات أو عقاقير دون إشراف طبي.
  • الحرص على التغذية السليمة طوال فترة الحمل.
  • إجراء الفحوصات اللازمة قبل الولادة والفحوصات الدورية في أثناء الحمل لمتابعة حالة الجنين باستمرار.

 

احجز موعدك

احصل على أفضل رعاية ممكنة من عيادات الدكتور خالد صلاح استشاري جراحة الأطفال وحديثي الولادة





     

    ما هي أهم الصعوبات التي يعاني منها الطفل المصاب بالشفة الأرنبية؟

    يعاني الطفل المصاب بالشفة الأرنبية من صعوبات متعددة، أهمها

    1. : صعوبات في الرضاعة، وذلك بسبب عدم اكتمال انغلاق الفم، وبالتالي وجود صعوبة كبيرة في التقام ثدي الأم للرضاعة الطبيعية أو التقام زجاجة الإرضاع (الببرونة) في الرضاعة غير الطبيعية.
    2. كذلك يتسبب الشق الموجود في سقف الحلق في تسرب اللبن إلى الأذن الوسطى أو إلى بعض التجاويف الأخرى في الجسم، مما يؤدي إلى عدم قدرة الطفل على الانتفاع من الغذاء الذي يتناوله لعدم سيره في مسار الهضم الطبيعي، ويؤدي أيضًا إلى التهابات ومشاكل في الأذن وفي غيرها من الأعضاء.
    3. وبخلاف الصعوبات الغذائية؛ تتسبب الشفة الأرنبية كذلك في صعوبات على مستوى النطق أو الكلام، وذلك لعدم اكتمال نمو العديد من الأعضاء المساهمة أو المشاركة في عملية النطق، مما يؤدي إلى تأخر الطفل في الكلام، وعدم قدرته على نطق بعض الحروف، وغير ذلك.
    4. ويتعايش الطفل مع هذه الصعوبات مؤقتًا في الأشهر الأولى بعد الولادة إلى حين إجراء عملية إصلاح الشفة الأرنبية، وذلك بالاستعانة بالعديد من الأدوات، منها على سبيل المثال:
      زجاجات الرضاعة المصممة خصيصًا لحالات الشفة الأرنبية، بحيث تمنع تسرب اللبن أو المواد الغذائية عبر شق سقف الحلق.

    ما هي مراحل علاج الشفة الأرنبية؟ وما هي أهم التخصصات الطبية المشاركة في العلاج؟

    1. في بعض الحالات البسيطة يمكن علاج الشفة الأرنبية على مرحلة واحدة أو اثنتين فقط، وذلك إذا كان الشق بسيطًا وسطحيًا ويمكن علاجه أو إصلاحه بسهولة..
    2. وفي أغلب الحالات؛ يتم علاج الشفة الأرنبية على مراحل متعددة من قبل فريق طبي متكامل من تخصصات طبية مختلفة، وهذه المراحل هي:

    إصلاح الشفة:

    • وذلك بلحم أو وصل الجزء المشقوق من الشفة، وتتم هذه العملية عادةً بعد أن يبلغ الطفل سن الثلاثة أشهر تقريبًا، بشرط أن يزيد وزنه على خمسة كليو جرامات.
    • وأن يسمح مستوى الهيموجلوبين بالدم تعرض الطفل للتخدير والجراحة.
    • ويتم إجراء هذه العملية بواسطة جراح الأطفال المختص، أو جراح تجميل الأطفال، وتعد هذه العملية شديدة الدقة، لأن أنسجة الطفل لينة وضعيفة جدًا.
    • والمساحات الجراحية دقيقة جدًا جدًا.
    • وبالتالي يجب دائمًا أن يجتهد الوالدان في البحث عن افضل دكتور جراحة اطفال فى مصر لإجراء هذه العملية، لضمان الحصول على أفضل نتيجة ممكنة في الجانبين الشكلي والوظيفي في الشفة الارنبية بعد العملية الجراحية.

    إصلاح سقف الحلق:

    1. وذلك لغلق الجزء المفتوح من سقف الحلق، لتجنب تسرب الغذاء إلى التجاويف الأخرى والتسبب في التهابات.
    2. ولتحسين عملية الرضاعة والتغذية عمومًا، ولعلاج صعوبات النطق.
    3. عادة ما تجرى عملية إصلاح شق سقف الحلق بعد بلوغ الطفل عمر الستة أشهر، ويجريها كذلك جراح الأطفال المختص.

    علاج القنوات السمعية والتهابات الأذن والاطمئنان على حال الأنف:

    بعد ذلك يأتي دور طبيب الأنف والأذن والحنجرة للاطمئنان على حالة القنوات السمعية وعلى وضع الأنف
    وعلى التجاويف والقنوات الأخرى التي يحتمل أن تكون قد تضررت بسبب مشكلة الشفة الأرنبية.

    إصلاح الأسنان:

    ثم يأتي دور طبيب الأسنان، وذلك بعد أن يبلغ الطفل السنة الخامسة أو السادسة من عمره، ليقوم بإجراء عملية تقويم للأسنان، أو زراعة للأسنان، أو غير ذلك، بحسب ما تتطلبه كل حالة.

    تحسين النطق:

    وهنا يأتي دور طبيب التخاطب، ليعمل على تحسين عملية النطق عند الطفل، وإصلاح مشكة الرنة أو الغنة (الخنفة) في الصوت، وغير ذلك.

    تجميل الأنف:

    1. قد يحتاج الأنف في بعض الحالات إلى التجميل بعد ذلك، في عملية واحدة أو أكثر، بحسب متطلبات الحالة.
    2. وقد تضاف إلى هذه المراحل مراحل أخرى إذا لزم الأمر، مثل:
      تعديل وضع الفك بواسطة جراح الأسنان، وغير ذلك، لذلك تتفاوت تكلفة عملية الشفة الارنبية في مصر تفاوتًا كبيرًا بين الحالات المختلفة، لاختلاف متطلبات كل حالة والمراحل اللازمة لعلاجها وطبيعة الإجراءات المطلوبة للتعامل معها على مدار رحلة العلاج الطويلة.

    كيف يمكن علاج الشفه الارنبيه بالليزر ؟ 

    هناك نوعان من الليزر الذي يستخدم عادةً في علاج الشفه الارنبيه بالليزر،

    1. النوع الأول: هو الليزر المختص بإرخاء العضلات أو تليينها لتسهيل الالتئام والتعافي بعد العملية.
    2. ونوع آخر من علاج الشفه الارنبيه بالليزر هو الليزر التجميلي الذي يستخدم في مراحل لاحقة لإخفاء آثار الجراحة أو الندوب الجراحية وتحسين شكل الجلد بعد ذلك.

    بعد عملية الشفه الارنبيه بالليزر

    1. بعد إجراء عملية الشفة الأرنبية، يتم فك الخيوط بعد أسبوع تقريبًا، ويُنصح الوالدان باستخدام مراهم تجميلية لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر بعد العملية.
    2. وتدليك موضع الجراحة بطريقة يشرحها الطبيب لهما،
    3. قد تلحق بالعملية إجراءات تجميلية أخرى لاحقًا، سواء باستخدام الليزر الجزئي أو الجزيئي للتجميل كما ذكرنا.
    4. أو بإجراء عملية زراعة للشعر في منطقة الشارب للذكور، أو غير ذلك، بحسب طبيعة كل حالة وظروفها ومتطلباتها.

    في النهاية، يجب على الآباء والأمهات التخلي عن الانزعاج أو الخوف المبالغ فيه من ولادة طفل يعاني من الشفة الأرنبية، لأن العلاج الصحيح من الطبيب المختص سيصلح المشكلة الشكلية والمشكلة الوظيفية بصورة كاملة، وسيعيش الطفل حياة طبيعية ومستقرة بعد العلاج، دون أن يظهر أي أثر للمشكلة أو توابع لها.

     

    قد يهمك التعرف على:

    تكلفة عملية الشفة الارنبية في مصر

    تكلفة عملية سقف الحلق في مصر

    ما بعد عملية سقف الحلق