يبحث الكثير عن نصائح بعد عملية الفتق الاربي للاطفال، فعادة ما يخشى أولياء الأمور من تعريض أبنائهم الصغار بعد الولادة إلى إجراء جراحي وإن كان حتميًا أو ضروريًا، لذلك تجد لدى الكثيرين من الآباء والأمهات هوسًا بالسؤال والاستفسار عن مضاعفات عملية الفتق الإربي عند الأطفال ، وعن قائمة نصائح بعد عملية الفتق الاربي للاطفال لحماية أبنائهم من المضاعفات المحتملة للعملية.

التخوف المبالغ فيه من عملية الفتق الإربي عند الأطفال

  • وبالرجوع إلى نخبة من الأطباء والمتخصصين الذين يمكن جمعهم في قائمة شرف طويلة لحاملي لقب افضل دكتور جراحة اطفال فى مصر بل والوطن العربي؛ اجتمعت أقوال هؤلاء الأطباء على أن هذا التخوف المبالغ فيه من عملية الفتق الإربي عند الأطفال هو تخوف في غير محله، وقد يضر أكثر مما ينفع.
  • وذلك إذا أدى إلى امتناع الأب أو الأم عن إجراء العملية للطفل، والاكتفاء بالطرق المتداولة بين غير المتخصصين
    عن علاج الفتق الأربي بدون جراحة عند الأطفال ، والتي تؤدي إلى تطور الفتق إلى انسداد معوي أو إلى غرغرينا أو غير ذلك ويصبح التدخل الجراحي حتميًا لإنقاذ حياة الطفل.
  • لكن لن يكون الإجراء الجراحي حينها ببساطة ولا سهولة عملية الفتق الإربي الطبيعية.
    بل سيكون أكثر تعقيدًا وصعوبة، لعلاج الانسداد.
    أو لاستئصال الغرغرينا.
    وإعادة وصل الأمعاء،أو غير ذلك.

لماذا يجب عدم التأخر في إجراء عملية الفتق الإربي للأطفال؟

تكمن خطورة الفتق الإربي في قابليته الكبيرة للاختناق أو الانحباس أو الانحشار أو الانضغاط في تجويف الفتق
وهذا الاختناق قد يؤدي إلى حدوث انسداد معوي، أو إلى عزل الجزء المختنق عن التغذية الدموية السليمة الطبيعية.
فتموت خلايا هذا الجزء ويصاب بالغرغرينا ويصبح من الضروري استئصاله قبل أن تمتد الغرغرينا إلى بقية الجسم.
وعند الفتيات: يسهل انزلاق المبيضين أو أحدهما إلى تجويف الفتق وهذا يجعلهما عرضة للإصابة بمشكلة الاختناق والغرغرينا وحتمية البتر
نتيجة لذلك فتفقد البنت في طفولتها نصف قدرتها الإنجابية أو ربما قدرتها الإنجابية كاملة بسبب التأخر في علاج الفتق الإربي
والتساهل في التعامل معه مبكرًا قبل أن يتطور وتحدث مضاعفاته السيئة.

ما أهم ما يوصي به الأطباء المختصون من نصائح بعد عملية الفتق الاربي للاطفال ؟

عملية الفتق الإربي هي عملية شديدة البساطة والسهولة إذا تم التشخيص والعلاج مبكرًا قبل حدوث أي مضاعفات حيث لا تستغرق هذه العملية فوق النصف ساعة على الأكثر.
ويمكن للطفل بعدها تناول غذاءه من لبن الأم أو من أي مصدر آخر بحسب عمره بعد نصف ساعة من إجراء العملية
ويعود إلى المنزل في اليوم ذاته دون حاجة إلى المبيت في المستشفى أو المركز الطبي الذي أجرى به العملية.
وبالتالي فإن أي نصائح بعد عملية الفتق الاربي للاطفال ستقتصر على مراعاة الطفل وسرعة حمله أو تغذيته إذا بكى ليتوقف عن البكاء.
وسرعة علاج أي نوبات سعال أو نوبات إمساك طويلة، لمنع أي ضغط محتمل على تجويف البطن في الأيام الأولى بعد العملية.

ومن أهم ما يوصَى به من نصائح بعد عملية الفتق الاربي للاطفال أيضًا:

ضرورة المتابعة مع الطبيب المختص لحالة الطفل، للاطمئنان إلى نتائج العملية وإلى حالة الطفل بعدها
لكن تظل النصيحة الأهم هي نصيحة ما قبل إجراء العملية:
لا تتأخر أبدًا ولا تؤجل زيارة الطبيب لتحديد موعد إجراء عملية الفتق الإربي فور رصده أو رؤيته، لحماية طفلك من المخاطر والمضاعفات الكبيرة
التي تهدده طوال الوقت إذا لم تُجرى العملية ويتم إصلاح الفتق.

قد يهمك التعرف على:

هل هناك فرق بين بروز سرة المولود والفتق الاربي عند الرضع؟

علاج الفتق الاربي بدون جراحة عند الاطفال

اسباب توسع وتضخم القولون عند الأطفال