تسبب اعراض القولون العصبي عند الاطفال الكثير من الألم الذي يعبرون عنه بالصراخ العالي والبكاء المستمر، لكنه ليس المرض الوحيد الذي يصيب قولون الأطفال ويسبب انزعاجهم، فهناك أيضًا القولون الهضمي، فما الفرق بينهما؟ هذا ما سوف نعرفه في مقال اليوم.

أعراض القولون العصبي والهضمي والفارق بينهما

إن الفارق بين أعراض المرضين -القولون العصبي وتضخم القولون- كبير للغاية، وحتى يتسنى لنا إدراكها لا بد في البداية أن نعلم سبب ظهور هذه الأعراض.

ما سبب ظهور اعراض القولون العصبي عند الاطفال؟

يعتبر القولون العصبي إحدى المشكلات المزمنة التي تصيب الأمعاء الغليظة لدى الأطفال، وفيها يصير القولون أكثر حساسية وتأثرًا، وتظهر اعراض القولون العصبي عند الاطفال على النحو التالي:

  • فقدان للشهية.
  • ألم في الظهر.
  • انتفاخ البطن.
  • الإصابة بإمساك أو إسهال.
  • الشعور بتقلصات شديدة ومؤلمة في المنطقة أسفل المعدة.
  • نزول براز مصحوبًا بمخاط.
  • وجود غازات باستمرار.

أما ما يعزز ظهور اعراض القولون العصبي عند الاطفال فهي الحالات التالية:

  • ضعف الاتصال العصبي ما بين المخ والأمعاء.
  • التعرض لتقلبات مزاجية حادة، مثل التوتر والقلق والخوف.
  • تكاثر البكتيريا بسرعة داخل الأمعاء الدقيقة.
  • خلل في حركة الأمعاء وانقباض عضلاتها.
  • إصابة القناة الهضمية بعدوى بكتيريا.

سبب ظهور أعراض تضخم القولون الخلقي

  • يعرف تضخم القولون الخلقي أيضًا بداء هيرشسبرنج (Hirschsprung’s disease)1https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hirschsprungs-disease/symptoms-causes/syc-20351556، وهو عيب خلقي يظهر منذ ولادة الطفل، إذ تفقد عضلات الأمعاء بعض الخلايا العصبية الخاصة بها، والتي كانت تحفزها على الحركة.
  • ينتج عن حدوث ذلك شلل عضلات الأمعاء، فلا تعد قادرة على الحركة والانقباض بصورة طبيعية، بالتالي يجد الطفل صعوبة في التبرز ويسد البراز القناة الهضمية.

تنشأ عن تلك الأمور أعراض عديدة في الجسم، من أبرزها:

  • انتفاخ البطن.
  • القيء.
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.

يجدر بنا أن نوضح أن تضخم القولون بصورة عامة لا يحدث فقط نتيجة غياب بعض الخلايا العصبية، فقد يصيب أيضًا الأمعاء حينما تضيق فتحة الشرج أو القولون، أو عندما يصاب القولون بالكسل والخمول.

 

 

ما الاختلاف بين اعراض القولون العصبي عند الاطفال والقولون المتضخم؟

لعلنا لحظنا أن أعراض كلا المرضين متشابهتين كثيرًا، إلا أن هناك اختلافات تظهر جليًا في عدة أمور أبرزها:

موعد ظهور الأعراض

لا يرتبط ظهور اعراض القولون العصبي عند الاطفال بعمر معين، إذ يمكن أن تظهر في أي وقت، أما تضخم القولون الخلقي فغالبًا ما تظهر أعراضه بعد مرور عدة أيام على الولادة.

شدة الأعراض ومضاعفات المرض

  • تقتصر أعراض القولون العصبي عند الاطفال على ما ذكرناه سابقًا، ومضاعفات المرض تقتصر على حدوث اضطراب الحالة المزاجية والشعور بالقلق أو الاكتئاب.
  • بينما تسوء حالة مرض تضخم القولون حال عدم الحصول على علاج مناسب، فتصاب الأمعاء بعدوى بكتيرية شديدة تتطلب علاجها على الفور وإلا فقد الطفل حياته.

 

علاج تضخم القولون عند الاطفال

كيفية علاج تضخم القولون والقولون العصبي عند الأطفال

بعدما انتهينا من معرفة اعراض القولون العصبي عند الاطفال والقولون المتضخم وذكرنا بعد الفوارق بينهما ننتقل الآن إلى كيفية العلاج.

طريقة علاج القولون العصبي

يعتمد علاج القولون العصبي عند الأطفال على 3 جوانب، هي:

  • الجانب النفسي، وفيها ينبغي تحسين الحالة المزاجية للطفل ومساعدته على التحكم في تقلباته المزاجية.
  • ثم الجانب الدوائي، وفيه يصف الطبيب بعض الأدوية للتخفيف من حدة الأعراض، ومن بين تلك الأدوية مضادات الاكتئاب والملينات ومضادات تقلصات البطن.
  • مع الجانب الغذائي، وفيه لا بد من تغيير نوع الطعام الذي يُقدم للطفل، على أن يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف لتخفيف حدة الإمساك، فمثلًا يمكن إضافة الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة إلى وجبة الطفل الغذائية.

طريقة علاج القولون المتضخم 

غالبًا ما يتم علاج تضخم القولون عند الاطفال2https://www.healthline.com/health/irritable-bowel-syndrome/in-children#treatment  بالتدخل الجراحي، طالما كان السبب ضيق فتحة الشرج أو غياب الخلايا العصبية، وأحيانًا قد يعتمد الطبيب على الأدوية وحدها في العلاج إن كان السبب هو خمول القولون.

على كل حال إن لاحظت أي من أعراض القولون العصبي أو القولون المتضخم على طفلك، فننصحك بزيارة الدكتور خالد صلاح -استشاري طب وجراحة الأطفال بجامعة القاهرة- للاطمئنان على صحة الطفل.

آقرئي أيضاً:

اسباب توسع وتضخم القولون عند الأطفال

علاج تضخم القولون عند الاطفال

أهم 7 نصائح طبية للاطفال الرضع