يوجه الأطباء للأمهات الجدد عدة نصائح طبية للاطفال الرضع من أجل الحفاظ على صحة المواليد والتمكن من ملاحظة أي أعراض غير طبيعية قد تظهر عليهم.
إليكم اليوم -ضمن إطار هذا المقال- أهم 7 نصائح طبية للاطفال الرضع أو حديثي الولادة ينبغي اتباعها حفاظًا على صحة أولئك المواليد، وتفادي تطور أي مشكلات صحية لتسبب مضاعفات خطيرة غير مرغوب فيها.

أهمية اتباع نصائح طبية للاطفال الرضع

تكمن أهمية اتباع نصائح طبية للاطفال الرضع في الحفاظ على صحتهم خلال تلك المرحلة العمرية الحرجة، التي تتطلب من الأب والأم متابعة نمط نمو مولودهم، وملاحظة أي أعراض غريبة قد تظهر عليه في الأيام الأولى بعد الولادة.
ترى ما هي النصائح التي يُوجهها الاستشاريون المختَّصون في جراحات الأطفال وحديثي الولادة؟ لنتعرف عليها خلال النقاط التالية.

ما هي أهم 7 نصائح طبية للاطفال الرضع؟

يوصي استشاريوّ جراحة الأطفال باتباع عدة نصائح طبية للاطفال الرضع بعد الولادة، وتتمثل تلك النصائح في:

  1. إرضاع الطفل والحرص الشديد على تغذيته جيدًا، سواءً بالرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي.
  2. معاينة شكل فم الطفل (شَفتَيه) وسقف حلقه.
  3. متابعة معدلات تبول الطفل، ومُعاينة طريقة خروج البول للتأكد من سلامة مجرى البول.
  4. النظر إلى المنطقة التناسلية والتأكد من عدم وجود أي علامات غريبة، لا سيما المواليد الذكور للتحقق من عدم وجود أي مشكلة في الخصيتين، أو وجود انحناءات في القضيب.
  5. مراقبة عملية الإخراج (التبرز)، والتأكد من عدم إصابة الرضيع بأي اضطراباتٍ مزمنة، مثل الإمساك المزمن. 
  6. عدم تأجيل عملية طهارة الاطفال الذكور لوقتٍ متأخر بعد الولادة، فالختان للمواليد الذكور جراحة مهمة تقي الطفل من مشكلاتٍ صحية عديدة في المستقبل.
  7. معاينة منطقة البطن والتأكد من عدم وجود أي نتوءات أو انتفاخات غير طبيعية بالقرب من السرة أو أسفل البطن (المنطقة الأربية).

 

 

هل تجاهل تنفيذ نصائح طبية للاطفال الرضع يعرضهم للخطر؟

ينبغي الالتزام بالنصائح التي يوجهها الأطباء للأهل بشأن صحة الرضع وحديثي الولادة، لأن إهمال صحة الطفل خلال الأيام الأولى بعد ولادته قد يؤخر اكتشاف أي عيوب خلقية أو أعراض تنبئ بوجود مشكلة صحية ما.
لذلك على الأهل بالحرص الشديد على متابعة تطورات نمو الرضيع، وسرعة التوجه إلى استشاري جراحة أطفال مختص في حالة:

  • ظهور أي عيب خلقي في شكل الفم أو منطقة البطن أو الجهاز التناسلي.
  • وجود مشكلات مستمرة (مزمنة) ذات صلة بعمليتي التبول والتبرّز.

لنتعرف معًا على أبرز المشكلات والعيوب الخلقية التي تصيب حديثي الولادة.

أمثلة على مشاكل حديثي الولادة للمواليد الذكور والإناث

هناك عيوب خلقية عديدة قد تصيب حديثي الولادة -ذكورًا وإناثًا- من ضمنها:

  • الفتق الإربي (أكثر شيوعًا بين المواليد الذكور).
  • سقف الحلق المفتوح والشفة الأرنبية أو المشقوقة، وهي حالاتٌ تصيب حديثي الولادة من الذكور والإناث على حدٍ سواء.
  • تضخم القولون، وهو حالة تصيب كلٍ من الأطفال الذكور والإناث. 
  • الخصية المعلقة، وهي تلك الحالة التي تظل فيها الخصية داخل الجسم ولا تنزل إلى كيس الصفن في مكانها الطبيعي.
  • الإحليل البولي السُفلي، عيب خلقي يصيب المواليد الذكور يشمل وجود فتحة خروج البول في اسفل القضيب بدلًا من رأسه.

كلمة أخيرة للأهل بشأن جراحات الأطفال

  • إنَّ خضوع الأطفال إلى العمليات الجراحية في عُمرٍ مبكر بعد الولادة لا يشكل خطرًا عليهم، بشرط أن تجرى تلك الجراحات على يدِ جرَّاح أطفال وحديثي ولادة ماهر وصاحب خبرة كبيرة. 
  • كما ينبغي الاستعانة بخبرات استشاري مختّص في تخدير حالات الأطفال لضمان أعلى نسب الأمان بإذن الله.

إليكم لمحة مختصرة عن بعض جراحات الأطفال المشهورة:

عملية الخصية المعلقة بالمنظار

يجري جرّاح الأطفال عملية الخصية المعلقة بالمنظار من أجل إنزال الخصية العالقة داخل جسم الطفل وإعادتها إلى مكانها الطبيعي في كيس الصفن.

عملية سقف الحلق المفتوح

تهدف عملية سقف الحلق المفتوح إلى تصحيح التشوه الخلقي الموجود في سقف الحلق والتخلص من الصعوبات التي تسببها تلك المشكلة، مثل: صعوبة الرضاعة وظهور مشكلات في نطق الكلمات

ما بعد عملية سقف الحلق

جراحة علاج تضخم القولون عند الاطفال

يصيب تضخم القولون حديثي الولادة فيجعله يشكو إمساكًا مزمنًا. يعتمد علاج تضخم القولون عند الاطفال على إجراء جراحة دقيقة تهدف إلى استئصال جزء من القولون.

عملية الفتق الاربي

عملية الفتق الاربي من أشهر جراحات الأطفال، فهي تجرى من أجل إزالة الفتق أو النتوء الذي يظهر في المنطقة الإربي ومن ثمَّ تقوية عضلات البطن.
إلى هنا نكون قد أوضحنا أهم نصائح طبية للاطفال الرضع التي ينبغي للوالدين الالتزام بها من أجل الحفاظ على صحة أطفالهم والتمكن من اكتشاف أي عيوب خلقية مبكرًا.

قد يهمك التعرف على

أسباب فتق السرة عند الرضع

اعراض مرض هيرشسبرينج عند الرضع

كم يبلغ حجم الخصيتين الطبيعي للاطفال؟ وهل صغر حجم خصية الطفل يستدعي القلق؟

ما هو الوقت المناسب لـ تطهير المولود الذكر؟