تنتشر حالات فتق السرة بين عدد كبير من الأطفال حديثي الولادة، وقد تصل نسبة الإصابة إلى حوالي 30%، فلما يظهر الفتق عند مجموعة من الأطفال دون غيرهم؟ وما هي مخاطر الفتق السري؟ وهل تسبب المشكلة أي مضاعفات؟ العديد
من المعلومات حول أسباب وأعراض فتق السرة عند الرضع ومضاعفاته، يُقدمها إليكم اليوم الدكتور خالد صلاح في السطور التالية.

أسباب فتق السرة عند الرضع 

  • في البداية يرتبط الجنين بمشيمة الأم عن طريق الحبل السري، والذي ينتقل الغذاء والأكسجين عبره من الأم إلى الجنين
    من أجل نموه، كما ينقل فضلات الجنين إلى المشيمة للتخلص منها.
  • ومع ولادة الطفل وقطع الحبل السري، تبدأ عضلات البطن الداخلية للجنين في الالتئام مع بعضها البعض، وتنغلق فتحة السرة بالكامل.
  • كما أن فتق السرة عند الرضع هو أحد المشاكل الناتجة عن ضعف عضلات البطن لدى الرضيع، والتي تؤدي إلى
    بقاء الفتحة الداخلية للسُرة مفتوحة بعد فترة من الولادة، الأمر الذي يؤدي إلى بروز جزء من الأمعاء من التجويف البطني والعضلات إلى سطح الجلد.

 

 

 

احجز موعدك

احصل على أفضل رعاية ممكنة من عيادات الدكتور خالد صلاح استشاري جراحة الأطفال وحديثي الولادة






     

    هل عملية فتق السرة تشكل خطورة على الطفل؟

    • قبل إجراء الجراحة يقوم الطبيب بعمل مجموعة من الفحوصات للطفل مثل اختبارات الدم للتأكد من إمكانية خضوع الطفل
      للجراحة وقدرته على تحمل العملية، ويساعد اختيار الطبيب صاحب الخبرة الواسعة في إجراء العملية بسلاسة، وهو الأمر المهم لحماية الطفل من التعرض لأي مخاطر جراحية محتملة.
    • وأخيراً يجب التنويه أن إخضاع الطفل لعملية الفتق السري في مراحل مبكرة من عمره يقيه من الشعور بآلام العملية، ذلك
      إلى جانب الوقاية من مضاعفات الفتق المحتملة.

    قد يهمك التعرف على:

    هل هناك فرق بين بروز سرة المولود والفتق الاربي عند الرضع؟

    ما هي أعراض الفتق عند الأطفال البنات؟

    هل ظهور اعراض الفتاق عند الاطفال أمر خطير؟