تجد الأم صغيرها منذ الولادة كثير الصراخ، وتتخبط يميناً ويسارًا لمعرفة السبب، ومع الاستشارة الطبية يخبرها الطبيب بإصابته بـ الفتق الاربي للرضع، و ينتابها الخوف حول إصابة صغيرها.
ولكن اطمئني عزيزتي، فعلاج الفتق الأربي ليس بالشيء الخطير، ولا يعرض حياة صغيرك إلى الخطر.
دعينا نتطرق في هذا المقال إلى تعريف الف
تق الاربي للرضع بالإضافة إلى أسبابه وأعراضه وطرق علاجه.

تعريف الفتق الاربي للرضع

هو بروز جزء من الأمعاء إلى خارج المنطقة الأربية – منطقة العانة فوق الفخذ قليلاً – نتيجة ضعف خلقي في عضلات المنطقة، يُلاحظ زيادة بروز الفتق مع صراخ الطفل وتَرَاجعه في حالة هدوء الطفل.

أعراض الإصابة بـ الفتق الاربي للرضع

تتعرف الأم على وجود الفتق الاربي عن طريق وجود انتفاخ في منطقة أعلى الفخذ، وقد يكون الفتق في أحد الجانبين أو كليهما مصاحباً للأعراض التالية:

  • بكاء الطفل باستمرار؛ نتيجة الشعور بالألم الشديد.
  • صراخ الطفل عند لمس الخصيتين.
  • إصابة الطفل بالإمساك.
  • صراخ الطفل أثناء عملية الإخراج.
  • احمرار وتورم حول الفتق.
  • نقص وعي الرضيع.
  • النوم المستمر.
  • في حالة إهمال الفتق يلاحظ تصلب الفتق وعدم تراجعه.

اسباب حدوث فتق اربي للرضع

نسب إصابة الرضع الذكور بالفتق الأربي أعلى بكثير من إصابات الإناث، وتعد الإصابة بـ الفتق الاربي من العيوب الخلقية البسيطة التي يولد بها الطفل، نستنتج من ذلك أن سبب الفتق الأربي لدى الرضع هو سبب وراثي نتيجة لطفرة في إحدى الجينات الوراثية. 

تزيد فرص الإصابة بالفتق الإربي إذا توافرت أحد العوامل التالية:

  • الولادة المبكرة؛ نظراً لعدم اكتمال نمو عضلات المنطقة الأربية.
  • عدم نزول الخصية إلى كيس الصفن.
  • خلل نمو مفصل الفخذ.

 خطورة الإصابة بـ الفتق الاربي للرضع

على الرغم من أن الفتق الاربي لدى الرضع أمر بسيط، وعلاجه سهل، إلا أن إهماله يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، ومن أخطر هذه المضاعفات احتباس الفتق – وهو احتباس الأمعاء داخل كيس الفتق وعدم تراجعه عند الضغط عليه -، ويعد احتباس الفتق إحدى علامات الخطورة السابقة لاختناق الفتق – وهو وقف التدفق الدموي للأمعاء-  يعد اختناق الفتق مهدداً لحياة الطفل.

فعليكِ عزيزتي الأم اتخاذ قرار علاج الفتق في أسرع وقت، دعينا نتعرف سوياً على طريقة علاج الإصابة بـ الفتق الاربي للرضع.

علاج الإصابة بـ الفتق الأربي للرضع

الإجراء الجراحي للتخلص من كيس الفتق وعودة الأمعاء إلى وضعها الطبيعي هو العلاج الوحيد للفتق الأربي لدى الرضع، يعد إجراءًا بسيطة لا يعرض مولودك إلى أي مخاطر، الوقت المناسب لإجراء العملية هو بعد إتمام الطفل سن ثلاثة أشهر، وتجرى العملية على النحو التالي:

  • تخدير الطفل كلياً تحت إشراف طاقم تخدير مدرب على تخدير الرضع.
  • عمل شق جراحي بالمنطقة الإربية لمعالجة الفتق.
  • غلق الجرح بالخيوط الطبية التي تعمل أيضاً على دعم وتقوية العضلات في هذه المنطقة.

 

احجز موعدك

احصل على أفضل رعاية ممكنة من عيادات الدكتور خالد صلاح استشاري جراحة الأطفال وحديثي الولادة





     

     

    ماذا بعد إجراء عملية الفتق الأربي للرضع؟

    عليكِ عزيزتي الأم الاعتناء بطفلك جيداً بعد العملية، واتباع الإرشادات التالية:

    • الاهتمام بنظافة الجرح والتغيير عليه باستمرار، لتجنب تراكم البول في الحفاض وتأثيره على الجرح، كما يلزم تغيير الحفاض باستمرار.
    • توخي الحذر عند استحمام الرضيع، بتجنب ملامسة الماء للجرح.
    • الاهتمام بالرضاعة الطبيعية للطفل.
    • ملاحظة تبرز الرضيع بشكل طبيعي وعدم الإصابة بالإمساك.
    • تجنب صراخ الطفل في الأيام الأولى بعد العملية، لتجنب فك الغرز الجراحية.
    • إذا أصيب الطفل بالكُحة في الأيام الأولى بعد العملية، فعليكِ بمهدئات الكحة حفاظاً على سلامة الغرز الجراحية.

    تحري الدقة عزيزتي الأم في اختيار الطبيب الأكفأ لعلاج طفلك مثل دكتور خالد صلاح استشاري جراحة الأطفال وحديثي الولادة. 

    قد يهمك التعرف على:

    هل عملية الفتق خطيرة للأطفال؟

    اعراض الفتق عند الاطفال

    ما بعد عملية الفتق الاربي